El Shorouq Association For Small Projects

El Shorouq Association For Small Projects 7 El Taawon St. Ramsis Sq - In Front Of El Tawheed & El Nour, Cairo Downtown
1 1 (one review)
0 hearted
Information
Category NGO
Region: Downtown
Address 7 El Taawon St. Ramsis Sq - In Front Of El Tawheed & El Nour
Phone 86831... see No.

Reviews by people who tried El Shorouq Association For Small…

Tell us if you tried it
  •   (Horrible)
    11 days ago

    الشباب المخدوع، بوهم العمل من المنزل براتب 2000 جنيه، حيث يدّعى مدير عام الجمعية، أن الجمعية تعمل جاهدة على حل أزمة البطالة، وأنها تقوم على إعطاء المتدربين من الشباب حرفة عمل جيدة، وهي تصنيع منتجات البورسلين المسطحة، والمجسمة الشكل، ويردف قائلًا: "نحن كجمعية تنمية مجتمع محلي نعمل على تدريب الشباب على تصنيع البورسلين المسطح وعند انتهاء فترة التدريب، نعطي المتدرب الخامات مجانًا لكي نحصل منه على عينة مبدئية يتم على أساسها طلب كميات كبيرة منه، نقوم بتسويقها نحن كشركة تتعامل مع كبار التجار".

    وعندما واجهنا الشباب الذي ما زال تحت التدريب منهم تقول آية الله أحمد طالبة بكلية دار العلوم: جئت إلى الجمعية وفق الإعلان المنشور بجريدة الأهرام، أتعلم حرفة وأعمل من المنزل بمرتب ثابت 2000 جنيه، وتعلمت هنا بالجمعية حتى الآن كيفية صناعة البراويز المصنوعة من السيلكون.

    وبسؤالها هل ستحصلين من الشركة على الخامات؟ قالت بالطبع لا فنحن من يقوم بشراء الخامات والذي شجعني على المجيء إلى هنا فكرة العمل من المنزل وأن الجمعية هي من تقوم بالتسويق للمنتج، كما أن دراستي كطالبة بدار علوم فأنا لا أعرف شيئًا عن التسويق واعتمادي بعد هذه الدورة التدريبية على الجمعية في التسويق والربح من خلالها.

    ويقول محمد أحمد رشدي محمد، وهو أحد المتدربين أيضًا لدي جمعية الشروق، جئت إلى الجمعية بسبب فكرة الربح من خلال العمل من المنزل وأعتقد أنه حتى الآن استفاد بعض الشيء من الجمعية ككسب حرفة عمل جديدة، وأكثر شيء أبهرني في الموضوع هو فكرة التسويق من خلال الجمعية بعد اجتياز التدريب .

    وأشار حسام فتحي عبدالغني، أحد المتدربين الذين اجتازوا الدورة التدريبية ويروي القصة بالتفصيل، فيقول: ذهبت إلى أحد الشركات قبل جمعية الشروق وتدعى "الصخرة" وبعد أن قمت بصناعة أحد الأشكال الخاصة بالتدريب وكانت بتكلفة حوالى 70 جنيهًا وذهبت بها إلى الشركة قالوا: لقد أنهت الشركة عملها ونحن الآن لا نتسلم أي مشغولات يدوية جديدة، وعندما طالبت بالنقود التي دفعتها، ادعوا أن هذا كان مقابل تدريب .

    ويقول حسام: قرأت إعلان بأحد الجرائد خاص بجمعية الشروق، محتواه اشتغل واربح خمسة آلاف جنيه من المنزل، فقمت بالاتصال بالجمعية، وحضرت إلى مقرها وتم تدريبي بعد دفع مبلغ 350 جنيهًا، وفق وعد من الجمعية بالحصول على خامات وشراء المنتجات من المجموعة المتدربة، واليوم انتهيت من التدريب ولم يتم الحصول على أي متعلقات خاصة بالمشروع الذي تم تدريبي عليه، وعندما طالبت بالخامات فوجئت بطلبهم مني مبلغ مالي وقدره 150 جنيهًا وعلمت في النهاية بأنه تم النصب علينا ولكن بشكل رسمي.

    الشباب المخدوع، بوهم العمل من المنزل براتب 2000 جنيه، حيث يدّعى مدير عام الجمعية، أن الجمعية تعمل جاهدة على حل أزمة البطالة، وأنها تقوم على إعطاء المتدربين من الشباب حرفة عمل جيدة، وهي تصنيع منتجات البورسلين المسطحة، والمجسمة الشكل، ويردف قائلًا: "نحن كجمعية تنمية مجتمع محلي نعمل على تدريب الشباب على تصنيع البورسلين المسطح وعند انتهاء فترة التدريب، نعطي المتدرب الخامات مجانًا لكي نحصل منه على عينة مبدئية يتم على أساسها طلب كميات كبيرة منه، نقوم بتسويقها نحن كشركة تتعامل مع كبار التجار". وعندما واجهنا الشباب الذي ما زال تحت التدريب منهم تقول آية الله أحمد طالبة بكلية دار العلوم: جئت إلى الجمعية وفق الإعلان المنشور بجريدة الأهرام، أتعلم حرفة وأعمل من المنزل بمرتب ثابت 2000 جنيه، وتعلمت هنا بالجمعية حتى الآن كيفية صناعة البراويز المصنوعة من السيلكون. وبسؤالها هل ستحصلين من الشركة على الخامات؟ قالت بالطبع لا فنحن من يقوم بشراء الخامات والذي شجعني على المجيء إلى هنا فكرة العمل من المنزل وأن الجمعية هي من تقوم بالتسويق للمنتج، كما أن دراستي كطالبة بدار علوم فأنا لا أعرف شيئًا عن التسويق واعتمادي بعد هذه الدورة التدريبية على الجمعية في التسويق والربح من خلالها. ويقول محمد أحمد رشدي محمد، وهو أحد المتدربين أيضًا لدي جمعية الشروق، جئت إلى الجمعية بسبب فكرة الربح من خلال العمل من المنزل وأعتقد أنه حتى الآن استفاد بعض الشيء من الجمعية ككسب حرفة عمل جديدة، وأكثر شيء أبهرني في الموضوع هو فكرة التسويق من خلال الجمعية بعد اجتياز التدريب . وأشار حسام فتحي عبدالغني، أحد المتدربين الذين اجتازوا الدورة التدريبية ويروي القصة بالتفصيل، فيقول: ذهبت إلى أحد الشركات قبل جمعية الشروق وتدعى "الصخرة" وبعد أن قمت بصناعة أحد الأشكال الخاصة بالتدريب وكانت بتكلفة حوالى 70 جنيهًا وذهبت بها إلى الشركة قالوا: لقد أنهت الشركة عملها ونحن الآن لا نتسلم أي مشغولات يدوية جديدة، وعندما طالبت بالنقود التي دفعتها، ادعوا أن هذا كان مقابل تدريب . ويقول حسام: قرأت إعلان بأحد الجرائد خاص بجمعية الشروق، محتواه اشتغل واربح خمسة آلاف جنيه من المنزل، فقمت بالاتصال بالجمعية، وحضرت إلى مقرها وتم تدريبي بعد دفع مبلغ 350 جنيهًا، وفق وعد من الجمعية بالحصول على خامات وشراء المنتجات من المجموعة المتدربة، واليوم انتهيت من التدريب ولم يتم الحصول على أي متعلقات خاصة بالمشروع الذي تم تدريبي عليه، وعندما طالبت بالخامات فوجئت بطلبهم مني مبلغ مالي وقدره 150 جنيهًا وعلمت في النهاية بأنه تم النصب علينا ولكن بشكل رسمي.

    El Shorouq Association For Small Projects

Did you try this place?

Write a review